الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

رواية سقف الكفاية













_






أنهيتُ رواية سقف الكفاية على الرغمِ من تثاقليّ لقراءة كل ذلكِ الغثّ الأدبي ٤٠٠ صفحة أنهيتها في يومينّ ربما طريقُ السفر طوى طول الرواية ! 

الرواية محبوكة بشكلِ مبعثر هذيان وألم عاشق أضناه الحزن والهمّ ..
محمد حسن علوان روائيّ جيد على الرغم منّ أننيّ لم أقرأ له إلا روايتين سقف الكفاية وصوفيا يملك حسّ فنيّ يجبر القارئ على المتابعة ، 
تشبيهاته وعباراته تستوقفنا وتجعلنا نعُيدها بترويّ ،
ولِكن تجاوزاته في صوفيا غير مقبولة إطلاقاً ،
و غير أن بعض الأفكار في النصّ لا تروق ليّ أبداً ،
الكاتب المبدع حقاً هو الذيّ يكتب قصة عشق مكررة ألآف المرات بطريقة مدهشة ،
علوان مبدع يعلقنا عِند كل فصل من روايته ،
 يجعلنا نتخيّل الأحداث القادِمة ثمّ نُصدم بأن لا شيء من الصدف الروائية أو غيرها ،
 كأن روايته واقع ويجعلنا نتحسّر عليه ، وينهيّ روايته أيضاً دون حدث كبير ، وكأنه يقول " إنها الحياة هكذا فقط " . 



#إقتباسات من الرواية 















                       ----------------

الاثنين، 8 يوليو، 2013

هناك شيءٌ جميل















-





في هذا العالم أشياء كثيرة جميلة وإن لم تصِل إليها أجسادنا المادّية بعد هناك خيال جامح وهبنا الله إياه يدرك الجمال ويتّبعه ، 
هناك سهول خضراء في مكانٍ ما في هذا العالم 
، هناك شُرفة خشبية تطلّ على حقل قمح ،
 هناك عجوزٌ متكئة على سور حديقةِ أزهار قُرنفل 
، هناك صيّاد يصطاد في نهرِ صفاءَ مائه يُخيل للناظر أنه سراب ، 
هناك أرجوحة تتمرجح بها طفلة شقراء ذات ضفيرتان ذهبيّتان ، 
هناك سماء مُكتظةٌ بالغيوم ، 
وهناك جبلٌ شاهق يعتريهِ ثلجٌ كثيف ! 
هناك مُتزلجون على بحيّرةِ جليدية أنوفهم حمراء من شدّة البرد ،
 هناك نسيمٌ عليل عندما نفتحِ الشرفة ، 
هناك إمرأةٌ مسنّة تغرس شجرة أرزّ ، 
هناك شُبان يقومون بمغامرةٍ داخِل غابة ، 
هناك كهفُ جليّدي تسمع بهِ صدى صوتك وكأنك في إحدى أفلام الكرتون ، 
هناك جسور من القصب تهتزّ كلما مرّ عليها العابرون ، 
هناك حصانٌ أبيض حرٌ طليق يركضُ في إحدى الساحات ،
 هناك أشجارٌ تعرت من أوراقها ذات خريف ،
 هناك شلالٌ مندفع من إحدى الجبال الشاهقة يقف أمامه السائحون بدهشة ،
 هناك حياوات لم نعشها ، هناك تفاؤل ، سعادة ، سلام .