الأربعاء، 21 أغسطس، 2013

سوريّة





















لا تعتبرني عربية ، 

لا تُلصقني بأي مذهب ولا بأيّ هويّه ! 

أنا حزينة حزينة جداً من أجلِ سُورية 

وسوف تضحك كثيراً على حزنيّ لأنه لن 

يحقِن دماء بريئة ولن يُخفف ثورة عربية 

أنا بشريّة وأحمد ربيّ مليون مرة لأنِي لم 

ألصق نفسي بأي شيء سوى الإنسانية 

أرى الأطفال يُجرون موتى دون دمِ بسبب 

غازاتِ كيماوية ، أرى طِفل يُصارع الموت 

ويحاوِل نطقِ كلماتِ لم نقِمها كثر ما تلقناها 

سويّه لا إله الا الله وأين العرب وأين 

المسلمين ، يكسرون الشر ويدخلون 

بجيوشٍ قوية ، لا تخف يا عربيّ من الموت 

مهما أنتصرت أو خسِرت ، المهم أن يكتب 

التاريخ عنا أننا قاتلنا ولم نُكمل سُباتنا ، 

فلتذهب أرواحنا جميعاً ماذا سينقُصنا ! 

نُريد الشهادة نحن فلنجعلها على جباهنا 

قضيتنا بلادنا إسلامنا ، إلى متى يطحننا 

عدونا ونذهب لفراشنا ونكذُب على أنفسنا 

بشعارات السلام وبشعارات الحقوق البشريّة 

 لنفيق يا حُكوماتنا التيّ تحب النوم والإجتماعات في القاعات الفاخِرة !

ونحن لا نملِك إلا الصراخ في المواقع الإجتماعية  ..