الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

رواية سقف الكفاية













_






أنهيتُ رواية سقف الكفاية على الرغمِ من تثاقليّ لقراءة كل ذلكِ الغثّ الأدبي ٤٠٠ صفحة أنهيتها في يومينّ ربما طريقُ السفر طوى طول الرواية ! 

الرواية محبوكة بشكلِ مبعثر هذيان وألم عاشق أضناه الحزن والهمّ ..
محمد حسن علوان روائيّ جيد على الرغم منّ أننيّ لم أقرأ له إلا روايتين سقف الكفاية وصوفيا يملك حسّ فنيّ يجبر القارئ على المتابعة ، 
تشبيهاته وعباراته تستوقفنا وتجعلنا نعُيدها بترويّ ،
ولِكن تجاوزاته في صوفيا غير مقبولة إطلاقاً ،
و غير أن بعض الأفكار في النصّ لا تروق ليّ أبداً ،
الكاتب المبدع حقاً هو الذيّ يكتب قصة عشق مكررة ألآف المرات بطريقة مدهشة ،
علوان مبدع يعلقنا عِند كل فصل من روايته ،
 يجعلنا نتخيّل الأحداث القادِمة ثمّ نُصدم بأن لا شيء من الصدف الروائية أو غيرها ،
 كأن روايته واقع ويجعلنا نتحسّر عليه ، وينهيّ روايته أيضاً دون حدث كبير ، وكأنه يقول " إنها الحياة هكذا فقط " . 



#إقتباسات من الرواية 















                       ----------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق