الأحد، 3 نوفمبر، 2013

بحث عن الجمال ..


























تخرُج الكلمات أشعُر بثقلها ، قلبيّ يتقيأها على الورق الأبيض تُحدث فوضى أفكار ومشاعر ..
أشياء لا نُريد قولها وأشياء أخرى لا نعرفُ كيف السبيل إلى تخبئتها ، تُحاصرنا الأوراق  اﻷرق ،
 الملل ،
الروتين ،
 الأحلام ،
الأمنيات ،
الأصدقاء الذين نُحبهم كثيراً تارة ، وتارة أخرى نستاء منهم !
 الوحدة ،
الضجر ،
عقارب الساعة ،
طقطة المكيف وكأنه عجوزٍ هرم !
القطط في الشوارع ،
أبواق السيّارات ،
لعنات السائقين ،
الجدران المُصمته ،
 البيوت الفخمة ، والبيوت المعدومة !
الحياة الفارهة ، والحياة الميسُورة ..
 الأطفال الشحاذيّن ،
بائع الورد الأحمر عند الإشارات ،
الطُرق التُرابية التيّ تؤديّ إلى المزارع والعيون ،
الشوارع المُتكسّرة ،
 والمشاريع التيّ لم تتُم ،
قيادة السائق التيّ تجعلنيّ أشعرُ أننيّ مقابلةٌ للموت وفيّ أيّ لحظة ربما أسمع صوت طرااااخ مُدويّة ثم ......
، الطريق الجديد الذيّ نمر به إلى الدوام ،
الجبال التيّ نعبرها بسرعة ،
والجسر المُرتفع عن الأرض أشاهدُ من خلاله البيوت من الأعلى بشكلٍ فوضاويّ بألوانٍ مختلفة ،
سطوح مليئة بالأسطوانات الدائرية !
 عصافير تبحثُ عن ملجأ آمن حتى تبنيّ أعشاشها ،
أشجارٍ شبه عاريّه في جميع المواسم !
وحشراتٍ زاحفة مُقززة ،
رائحةُ الشمسِ الحارقةِ تخترقُ أجسادنا عِندما نمشيّ مسرعين بين مبانيّ الدراسة .. ، قهوةِ مرّه نسينا أن نضيفُ إليها سُكر ،
وكتبٍ منسيّه لا أحد يتفاعلُ معها ،
وحدائق لا تحمل إلا أسماً فقط كُل مافيها عشبٍ كثّ جاف لم يُسقى !
وألعابِ كسرّها الأطفال المُتوحشين ، وجدرانٍ مازال الحمقى يشخبصُ عليها  ،
وأرضٍ مليّئةِ بزجاجِ المشرُوبات الغازيّة والبيّرة بجميع نكهاتها ،
و أبحث عن كواةٍ في صدريّ على قيّد الحياة تجِد الجمال داخِلها عندها وليسّ حولها .. لأنها لن تجده !!









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق