الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012

تسرب اسئلة و ثرثرة ..












أيها المللُ الطويل متى ستنتهيّ ؟

أيتها الشجرةُ الصغيّرة متى ستكبرين ؟ 

أيها الحُزن العارمُ في القلب متى ستنجليّ ؟ 

يا مشاعِر الوحدة متى تتكورين فأركُلك ؟ 




أيها الشاب الوسيم الغافيّ على الكرسي المُثلج الا تشعُر بالبرد ؟ 

أيها القطار الذي يعبر كُل تِلك الأنفاق الا تشعُر بالغربة ؟ 

أيتها الأسئلة عِديمة الأجوبة متى ترحلين من رأسيّ ؟ 

يا ساعيّ البريد المُهذب أين الرسائل التيّ ستصلُ لي ؟ 

أيتها الأحلام النائمةُ في صدريّ متى تستيقظين ؟ 

أيتها البومة الموشومة على زندِ أحدهم متى سوف تطيرين ؟



أيتها الحشرجةِ التيّ تشبه الموت الذيّ لا أعرفه تخبئي أكثر ... 

أيتها المدن الموحشة أنزعيّ الأقنعة فقد كشفتك ... 

أيها الرجال الصالحين حدثونيّ عن الجنة ... 

أيتها الأفكار السوداء في رأسي سوف أأخذ ثأريّ منك ... 

أيتها الأم الرؤوم أمسحيّ على رأسي واقرئي لي تهويدة بصوتكِ المُفعم بالحب ...

أيتها الأبجدية حدثيني عنك مازلتُ لا أفقه كثيراً ... 

أيتها الشُجيرة الصغيرة تجاهلي العواصِف وأكبريّ أكثر ... 

أيها الغريب أجلس في الكرسي الذيّ بجانبي أريد أن أبوح لك بسريّ ... 

أيتها البحيرة المتجمدة سيكسركِ الربيع .. 

أيتها الصبيّة الحمقاء لا تحبيه أكثر ..




يا قبريّ يا شهادة ميلاديّ يا وطني يا أقلامي يا كتبي وكتاباتي


ويا فراشيّ يا حزني ويا فرحي ، لا أريد أن تضيع ملامحيّ منكم فإني أثق بكم أكثر !





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق